بوستات عن الصمت , الصمت فن في الردود

ان الصمت من لغه العظماء و هو احيانا في بعض المواقف يصير من انسب الردود

 

فعندما يعجز اللسان عن الوصف يبدا القلب في التعبير

 

و فلتقل خيرا او لتصمت فالكلمه الطيبه كالشجره الطيبه التي جزعها ثابت و فرعها في السماء

 

و الكلمه الخبيثه كالشجره الخبيثه فلسانك حصانك ان صنتة صانك فاللسان هو طريق احيانا لكثير من الذنوب

 

و المعاصى عن طريق الغيبه و النميمه و ذكر عيوب الغير و الفتنه و شتيمه الناس و قول الكلام الذى يضر نفسيتهم

 

و يؤثر عليهم و النقض المؤذى الذى يؤدى بصاحبة في النار و معاصى كبار قدى تؤدى به لبحر من الذنوب التي

 

لا تنتهي

 

 

بوستات عن الصمت

الصمت فن في الردود

بوست عن الصمت

 

 

 

 

صورة بوستات عن الصمت , الصمت فن في الردود

صور

 

 

 

صورة بوستات عن الصمت , الصمت فن في الردود