شعر عن فراق الاب الميت , اقسي اللحظات التي تمر علينا

الاب هو الضهر و هو السند هو الحنان و الامان هو من يفضل مصلحتك عن مصلحه الكل هو من يتحدى العالم

 

من اجل ان ينصرك و هو الذى يشقى ليل نهار من اجل ان ياتى لك بالاكل و الشراب و من اجل تعليمك لجعلك في

 

اقوى مستوى الاب دائما ما يصير هو عنوان الحياة فحياتك ناقصة من دونة هنالك الكثير من الحكم التي تصف

 

عظمه الاب و شهامتة و مكانتة في المجتمع و لكن بالرغم من هذا فهو يستحق ان يصير تاج يوضع على راس

 

الكل فكل منا يرى اباة هو الاروع مهما ان ابدو قاسيا في ظاهرة لكننا كلا نرى حنيتة حين نمرض و حين

 

يصابنا مكروة و حين يتوفى الاب ينهار اساس المنزل و ننهار كلا من داخلنا فما اسوء تلك اللحظه التي تمر بنا

 

لحظة افتقادك للسند الذى كنت تتكيء عليه للحنان الذى كان ضمك و يهون عليك

شعر عن فراق الاب الميت

اقسى اللحظات التي تمر علينا

اشعار عن فراق الاب الميت

صورة شعر عن فراق الاب الميت , اقسي اللحظات التي تمر علينا

صور

صورة شعر عن فراق الاب الميت , اقسي اللحظات التي تمر علينا